مئات المشاريع الآن بين يديكم

ما هي جدوى الاستثمار العقاري في تركيا؟

جدوى الاستثمار العقاري في تركيا

شراء عقار في تركيا

يسعى أصحاب رؤوس الأموال من أجل الاستثمار العقاري في تركيا بشكل مستمر وبسعي دؤوب من خلال الحصول على شقة أو عقار مناسب في تركيا سواءً للاستقرار أو حتى للاستثمار فيه، لكن من المعوقات التي تقف في وجه كل من يريد الاستثمار  تبدأ من كيفية الوصول إلى المكان والشقة الأفضل ضمن هذه الأماكن والمساحات الشاسعة في الجمهورية التركية، فكيف تتعرف على الفرص الموجودة وكيف تستفيد من هذه الفرص؟

في هذا المقال سنخبركم كيف تفاضل وتختار أفضل عقار متميز عن غيره للاستثمار العقاري في تركيا من حيث المرافق وعمر البناء والطبيعة المحيطة وحيوية المنطقة، هذا الأمر يمكنك القيام به من خلال الخبرة بالسوق العقاري في تركيا أو من خلال الشركات العقارية التي يمكنها مساعدتكم في اختيار أفضل عقار في تركيا وتقدم النصيحة المفيدة لذلك

فالاستثمار العقاري في تركيا خطوة مهمة تفتح لك آفاقا على الصعيد التجاري، حيث يكون شراء العقارات في تركيا فرصة ذهبية لنجاح مشروعك والخوض في تجربة شراء العقار تحديدا في تركيا, تضمن لك بوابة الدخول لمجال الاستثمار على نطاق أوسع ليس فقط في اسطنبول بل في عموم تركيا وتحقق غايتك المرجوة للخروج بنتائج تشجع الآخرين على تكرار التجربة.

الاقتصاد التركي نقطة جاذبة لرؤوس الأموال العربية

استطاعت تركيا جذب الأموال العربية إلى صعيد القطاع العقاري بنجاح كبير ملحوظ وتم ذلك من خلال استغلال الإمكانات الطبيعية للاقتصاد التركي، وبفضل فاعلية الإدارة الحكومية والمعايير التي وضعتها بشكل دقيق ومدروس، ليتم ضخ عشرات المليارات العربية داخل شرايين الاقتصاد المحلي، ما ساعده على إحداث القفزة الاقتصادية المشهودة خلال نصف عقد مضى. بينما ضمن العرب موطأ قدم كبيرة على الأراضي التركية، ما يوفر لهم العديد من الامتيازات مع إمكانية حصد ثمار التنمية الاقتصادية التي تعمل الحكومة التركية على تحقيقها.

الاقتصاد التركي

احتل الاقتصاد التركي مرتبة الصدارة بوصفه أكبر اقتصاد إسلامي، وحققت أسعار الشقق في تركيا عام  2019، تقدماً غير مسبوق على صعيد الأسعار وهذا مؤشر قوي على أهمية الاستثمار في تركيا تحديدا.

كرس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  كل جهوده نحو  تنشيط حركة القطاع العقاري في جانب العرض أيضا حتى تتمكن بلاده من تلبية الطلب الخارجي الذي أصبح متزايد وبشكل خاص لدى العرب – وتم ذلك من خلال تخفيض أسعار الفائدة، حيث بلغت 48.4% عام 2002، لتنخفض بعد نحو عقد – وتحديدا عام  2013- إلى 9.7% فقط، فتوسعت القروض الإسكانية بقوة الفترة الماضية بنسبة 27.8% في المتوسط خلال الفترة ما بين 2006 حتى 2015، حيث وفر المجال للعديد من شركات العقار الأتراك  بأن يحصلوا على الدعم و التمويل اللازم بشكل أفضل لبناء مشاريع عقارية جديدة في تركيا  واستكمال مشاريعهم وفق معايير ذات رؤى مهمة وتفتح آفاق في مجال العقارات.

فقد تم فتح سوق العقارات للمرة الأولى عام، 2002 أمام المستثمرين الأجانب،

كشف تقرير صادر من بنك العمل التركي بأن عملية شراء المنازل من قبل الأجانب في عام 2017 شهدت تصاعدت شهريا ملحوظا مع تزايد اهتمام الأجانب بأمور التملك والاستثمار في القطاع العقاري في تركيا

تسهيلات الحكومة التركية للمستثمرين

وعلى وجه الخصوص تجد الإشارة بأن الحكومة التركية وفرت بشكل لافت, مناخاً مناسب للمستثمرين السوريين على أراضيها، إذ قدمت التسهيلات اللازمة للتجار السوريين، وأصحاب المشاريع لافتتاح مشاريعهم في الداخل التركي والتي ساهمت في تحقيق محفز في الاقتصاد التركي، وسمحت لهم بشراء عقارات لاسيما في الولايات التي يقطن فيها السوريين ومناطق توزعهم فكانت الحاضنة الاستثمارية حاضرة في تركيا للبدء بأي خطة استثمارية في عمليات البيع والشراء.

وقد الحكومة التركية الاستثمار العقاري في تركيا و بيع الشقق وشرائها مع الكثير من الامتيازات التي تقدمها الحكومة لمالك العقار مهما كانت مساحة الوحدة السكنية التي استثمرها المشتري الأجنبي أو المغترب التركي.

وأن قرار منح الجنسية التركية للمستثمرين يعد من أهم الخطوات المتخذة في دفع عجلة الاستثمار في البلاد، وأن هذا الإجراء متبع في العديد من الدول المتقدمة حول العالم.

حيث أصبحت الجنسية التركية قريبة جدا  عند شرائك عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي  بشرط ألا يتم بيع  العقار لمدة  ثلاث سنوات تم تصنيف تركيا ضمن قائمة أفضل الدول لامتلاك عقار فيها بحسب مقال  تم نشره  عبر موقع live and invest overseas

مميزات السوق العقاري التركي

من أهم مميزات  السوق العقاري التركي أّنه سوق ناشئ وقوي، وهو يعد ثاني أنشط وأقوى سوق إنشاءات في العالم. وتحتل تركيا المرتبة الرابعة  في العالم بين أفضل عشرة مواقع استثمار عقاري بسبب ما تملكه تركيا واقتصادها من مقومات وبنى تحتية، وبفضل التسهيلات الحكومية الكبيرة التي تمنحها للأجانب الراغبين بجعلها الوجهة الأولى للمستثمرين وقبلة العقارات.

بعد ذلك تستطيع  الاستفادة بعدة وسائل أو طرق من العقار الذي اشتريته إما  عن طريق السكن فيه والاستقرار في تركيا أو استثماره بمشروع ما يحقق لك الأرباح.

إذ يقدر العائد الاستثماري السنوي من الاستثمار العقاري في تركيا بحسب المنطقة التي يوجد بها العقار وبحسب مميزات العقار من 25000 ~ 60000 ليرة تركية سنوياً.

ومن المهم أن نتحدث عن مساعي تركيا وتشجيع اصحاب رؤوس الأموال على الاستثمار العقاري في تركيا من خلال الخمسة أعوام الأخيرة إلى التركيز على هذا الجانب وتحقيق استثمارات كبيرة.

تبقى تركيا البلد الأكثر  أمانا وجاذبية للاستقرار والعيش فيها والمستوى الحضري الذي تتمتع به تركيا.

وتتيح للمستثمر الأجنبي داخل تركيا التملك الحر وتضمن له المستقبل الربحي لعالم العقارات المهيأ لمستقبل واعد جداً.

تجد الإشارة أن يجب أن يتوفر وجود المستشار العقاري الجيد وصاحب الخبرة الطويلة في مجال بيع العقارات إلى جانب مكتب الاستشارات العقارية الذي من شأنه أن يوفر على الباحث شراء  عقار كثيراً من الوقت والجهد في عملية شراء العقار، متجنبا المخاطر والأخطاء التي يمكن أن تتعرض لها عملية الاختيار ثم الشراء.

وتعتبر مدينة اسطنبول على وجه الخصوص  واحدة من أكبر نقاط البيع والاستثمار وفيها تتوافر أفضل أنواع الاستثمار العقاري في تركيا، كما أن السوق العقاري التركي يشغل حيزا مهما  في حدود ميزانية معظم المستثمرين.

 

ريالتي سبوت العقارية

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن
رجوع
Live chat
WhatsApp
Messenger
Call Back